يوم الثلاثاء 1:27 صباحًا 19 يناير، 2021

التطريز الالي بدون دواسة لعمل مايشبه الكلف

معرفه التطريز الالى , التطريز الالى بدون دواسه لعمل ما يشبة الكلف

التطريز على الاقمشه او المفروشات بشكل ميكانيكي او باستعمال الة التطريز يصبح اسهل و اروع بعض الشيء عن التتطريز اليدوي اليكم التفاصيل

 

متعدد الغرز على الحاسب الآلي،

 


وذلك لسبب انتشار استخدامة فمجال صناعه الملابس

خاصة التريكو منها،

 


وبالتطبيق المعملى تم التوصل الى بعض المشكلات الممكن حدوثها اثناء

لذيذة

عمليات التطريز،

 


ايضا التعرف على طريقة التغلب عليها بما يسهم فايجاد بعض الحلول الفنية

الميسره من اثناء التوصل الى مواصفه ارشاديه فنيه مقترحه توضح عوامل التطريز الآلى و مدي

تأثر مظهريه الرسوم بتلك العوامل مما يجعلها مؤشرا مستقبليا داعما لمصممى الملابس

المطرزه و منتجيها.

 


وبناء عليه تمت الإجراءات كالتالي: استعراض ثلاثه اوزان من قماش التريكو

انترلوك مع ثبات رقم ابره التطريز المعروفة بالسوق برقم 12 ذات السن الدائرى مع رسمة

مقترحه لورده بسيطة تحتوى على خمسه غرز مختلفة شائعه الاستعمال على برامج التطريز

باستعمال الحاسب الآلى كالفستون الستان،

 


الحشوفستونحياكه احاديه و حياكه ثلاثيةومن

أهم النتائج التي توصل لها الفريق البحثى الآتي: 1.

 


اروع كفاءه لغرز خيط البوليستر كانت على

القماش النبيتي وزن 136 جم/ م للكثافه الأخف بعدد 1559 غرزة.

 


ونسبة كفاءه 85 و انحراف

معيارى 0,06 2.

 


اروع كفاءه لغرز خيط الفسكوز كانت على القماش الكحلى وزن 129,7 جم/ م

للكثافه الوسطي بعدد 2780 غرزة.

 


ونسبة كفاءه 96 و انحراف معيارى 0,27 3.

 


القماش الأحمر

وزن 140,4 جم/ م لم يحقق الكفاءات المناسبه لكثرة المشكلات فكلا الخيطين البوليستر

والفسكوز حيث الشدد و الانحرافات و التقطيع.

 


4.

 


تبين ان نوعيه الخيط و نوعيه الغرز و كثافتهما تؤثر

وبصورة مباشره فمظهريه المنتج من الجانب الفنى و المرتبط بآليه الماكينه و ضبطها،

 


وكذلك

جماليا من حيث تجانس الغرز.

 


وهو ما يساعد المنتجين للملابس المنتجه من اقمشه التريكو-

وخاصة من الياف الميكروفيبر على تجويد منتجهم فنيا و جماليا بالاسترشاد العلمي للمواصفات

كأحد و سائل التنبؤ بالمشكلات و طريقة حل

 

 التطريز الالى بدون دواسه لعمل ما يشبة الكلف

معرفه التطريز الالي

 

صور photos

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.