يوم الثلاثاء 2:36 مساءً 27 أكتوبر، 2020

الرقيه للشفاء من الامراض به من المشاركات

اروع رقيه شرعيه ، الرقيه للشفاء من الامراض فيه من المشاركات

 

 

رقيه شرعيه رائعة و متميزة للشفاء من الامراض الصعبة و التي نعاني منها جميعا ،

 

صور photos

المواظبة على الذكر

الطمأنينة و الراحة النفسية و الاستقرار العاطفي و النفسي و الشعور بالرضا من اهم المكاسب التي يحصدها المسلم جراء المواظبة على الذكر، لذلك ندب الرسول صلى الله عليه و سلم اصحابه الى المواظبة على الاستغفار و الصلاة على النبي و التسبيح و التحميد و التهليل؛ فالله سبحانه و تعالى يحب المديح و الثناء و هو اهل له، و كلما كان العبد مواظبا على ذكر الله تعالى بالسراء كان الله معه بالضراء نعم المعين و النصير، و من اشكال الذكر التي و اظب عليها رسول الله و حث اهمته على فعلها الرقية الشرعية من الكتاب و السنة، حيث كان الرسول الكريم يرقي نفسه يوميا قبل نومه، و ذلك الموضوع يلقي الضوء على الرقية الشرعية من نوافذ عدة.

لذيذة

أنواع الذكر

ذكر الله تعالى من اروع اعمال العبد التي يتقرب فيها الى المولى عز و جل فقد قال عنه الرسول صلى الله عليه و سلم-: “ما عمل ادمي عملا قط انجى له من عذاب الله من ذكر الله”[١]، و ربما قسم اهل العلم الذكر الى نوعيات ثلاثة هي:

ذكر الله تعالى بالقول: أي باللسان من اثناء ترديد الأذكار الواردة بالسنة النبوية بعضها بعدد محدود و بعضها دون عدد و منها قول: “سبحان الله و الحمد لله و الله اكبر و لا حول و لا قوة الا بالله و الصلاة و السلام على رسول الله”، و الرقية الشرعية بالأدعية و الأذكار الشرعية.

ذكر الله تعالى بالفعل: أي من اثناء تأدية العبادات التي اوجبها على المسلمين رجالا و نساء على حد سواء كالصلاة و الصيام و تأدية الزكاة و الإحسان الى الأهل و الجيران و الأقارب و صلة الأرحام و الجهاد بسبيل الله و الحج.

ذكر الله تعالى بالاعتقاد: أي من اثناء الاعتقاد الجازم و الإيمان بكل ما هو غيبي كالإيمان بأسماء الله تعالى و صفاته و أفعاله و أقواله فهو علام الغيوب و المنزه عن كل عيب و نقص و شبيه.[٢]
أهمية اذكار الصباح و المساء

أذكار الصباح و المساء من بين الأذكار التي اوصى النبي صلى الله عليه و سلم جميع المسلمين بالحفاظ عليها بشكل يومي كي يصبح العبد بكنف الله و رعايته طوال نهاره و ليلة من اثناء ترديد بعض من الآيات كآية الكرسي و السور كسورة الناس و الفلق و الإخلاص الى جانب عدد من الأدعية الشرعية الثابتة بالسنة النبوية، و لهذه الأذكار اهمية بالغة و منها:

طمأنينة قلب العبد بأنه بحفظ الله و رعايته طوال يومه.

انشراح الصدر.

الشعور بالرضا و التوفيق طوال اليوم بالأعمال كافة.

بقاء الله جل بعلاه مع العبد نصيرا و رديفا باقواله و أعماله كافة.

ذكر الله تعالى للمواظب على الأذكار بالملا الأعلى، و إذا ذكر العبد ربه بنفسه ذكره جل و علا بنفسه.

الحفظ من مكائد الشيطان و شره و سوسته.

الحصول على اجر عتق عشر من الرقاب و ما ئة حسنة و محو ما ئة سيئة عند قول: “لا اله الا الله و حده لا شريك له له الملك و له الحمد و هو على كل شيء قدير بيوم ما ئة مرة”[٣][٤]
الرقية الشرعية

تعد الرقية الشرعية الحرز الآمن الذي يحمي الإنسان من براثن الحسد و السحر، فالرقية الشرعية العلاج الشافي للأمراض  العضوية و النفسية و أثر المس من الجن و شياطين الإنس، و ربما امرنا الرسول عليه الصلاة و السلام بالمواظبة على قراءة الرقية الشرعية من القرآن الكريم خاصة ايات الشفاء و السحر و الحفظ و الأدعية الثابتة عن النبي صلى الله عليه و سلم او اي دعاء خال من البدعة و التحريف بالدين و الشرك بالله مع عدم استعجال الشفاء او ازالة الأذى النفسي و الجسدي بعد القراءة الحثيثة للرقية الشرعية و تيقن الإجابة من الله تعالى بالوقت المعلوم مع ضرورة الأخذ بالأسباب عن طريق التداوي و زيارة الطبيب و استعمال الأدوية بانتظام كما ممكن تناول الأعشاب و الأطعمة التي ثبت عن النبي صلى الله عليه و سلم دورها بالشفاء كالعسل و حبة البركة و زيت الزيتون اي ان الرقية الشرعية تتطلب معها العلاج الطبي، مع ضرورة توفر الشروط الآتية بالرقية الشرعية:

أن تكون الرقية الشرعية باللغة العربية او ما يقابلها معنى من اللغات الأخرى.

أن تكون الرقية الشرعية بكلام الله و صفاته و أسمائه او كلام الرسول و الابتعاد عن الأقوال و الأفعال المبتدعة التي ربما تصاحب الرقية الشرعية كالدعاء بالأولياء و الصالحين و تعليق التمائم و الخرز الأزرق و غيرها.

الاعتقاد الجازم بأن الرقية الشرعية لا تنفع بحد ذاتها، و إنما هي اسباب من الأسباب الميسرة، و أن النافع و الضار هو الله تعالى.[٥]
موانع تأثير الرقية الشرعية

يتوجب على المسلم قبل البدء بالرقية الشرعية ان يصبح محافظا على اداء الصلوات الخمس على و قتها، و أن يصبح مطعمه و مشربه من الكسب الحلال مع تفويض كل شؤون حياته الى الله و الاتكال عليه و حده سبحانه و على الرغم من توفر كل هذي المسببات؛ فهنالك موانع تمنع تأثير الرقية الشرعية على المرقي و منها:

تعلق القلب بغير الله تعالى، سواء من باب المحبة ام الرجاء ام غيرها يحول دون الاستجابة للرقية الشرعية و يبطل اثرها.

قراءة اذكار مبتدعة من غير القرآن الكريم و السنة المطهرة كاشتمال الرقية الشرعية على شيء من الشرك و أعمال و أقوال الشعوذة و الدجل.

قلة المحافظة على الورد اليومي من الأذكار كأذكار الصباح و المساء و أذكار قبل النوم و أذكار ما بعد الصلاة و غيرها.

سماع الرقية الشرعية من شخص او عبر التسجيل الصوتي دون قراءة الشخص للرقية الشرعية بصوته.

عدم تدبر معاني الرقية الشرعية المقروءة و قلة فهمها.

استعجال الاستجابة لأدعية الرقية الشرعية و آياتها و الشفاء من المس او السحر او العين او المرض العضوي.

اقتراف الذنوب و المعاصي و الآثام التي تحول ما بين الدعاء و الرقية الشرعية من جهة و استجابة الدعاء من جهة اخرى.

الاعتراض و عدم الرضا بقضاء الله و قدره يتعارض و الرقية الشرعية.

إصابة الشخص بمرض عضوي يتطلب العلاج الطبي و الدوائي من قبل الطبيب المختص، فلا بد من الأخذ بالأسباب اضافة الى الرقية الشرعية.[٦]
الرقية الشرعية مكتوبة

الرقية الشرعية الثابتة عن النبي صلى الله عليه و سلم حيث رقى نفسه و رقى غيره و رقي من قبل غيره كجبريل عليه السلام من اثناء ايات و سور من القرآن الكريم و أدعية من السنة المطهرة و تكون الرقية الشرعية بوضع الراقي كفه الأيمن على موضع الألم بعدها يباشر بقراءة الرقية الشرعية او عن طريق قراءة الرقية الشرعية على ما ء طاهر و النفث به بعدها شربه او الاغتسال به، و الرقية الشرعية على النحو الآتي:

الرقية الشرعية من القرآن الكريم

سورة الفاتحة:”الحمد لله رب العالمين* الرحمن الرحيم* مالك يوم الدين* إياك نعبد و إياك نستعين* اهدنا الصراط المستقيم* صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم و لا الضالين”[٧].

من سورة البقرة:

“الم* ذلك الكتاب لا ريب به هدى للمتقين* الذين يؤمنون بالغيب و يقيمون الصلاة و مما رزقناهم ينفقون* والذين يؤمنون بما انزل اليك و ما انزل من قبلك و بالآخرة هم يوقنون* أولئك على هدى من ربهم و أولئك هم المفلحون”[٨].

“واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان و ما كفر سليمان و لكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر و ما انزل على الملكين ببابل هاروت و ماروت و ما يعلمان من احد حتى يقولا انما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون فيه بين المرء و زوجه و ما هم بضارين فيه من احد الا بإذن الله و يتعلمون ما يضرهم و لا ينفعهم و لقد علموا لمن اشتراه ما له بالآخرة من خلاق و لبئس ما شروا فيه انفسهم لو كانوا يعلمون”[٩].

“الله لا اله الا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة و لا نوم له ما بالسماوات و ما بالأرض من ذا الذي يشفع عنده الا بإذنه يعلم ما بين ايديهم و ما خلفهم و لا يحيطون بشيء من علمه الا بما شاء و سع كرسيه السماوات و الأرض و لا يئوده حفظهما و هو العلي العظيم”[١٠].

“آمن الرسول بما انزل اليه من ربه و المؤمنون كل امن بالله و ملائكته و كتبه و رسله لا نفرق بين احد من رسله و قالوا سمعنا و أطعنا غفرانك ربنا و إليك المصير* لا يكلف الله نفسا الا و سعها لها ما كسبت و عليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا ان نسينا او اخطأنا ربنا و لا تحمل علينا اصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا و لا تحملنا ما لا طاقة لنا فيه و اعف عنا و اغفر لنا و ارحمنا انت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين”[١١].

“وإلهكم اله واحد لا اله الا هو الرحمن الرحيم* إن بخلق السماوات و الأرض و اختلاف الليل و النهار و الفلك التي تجري بالبحر بما ينفع الناس و ما انزل الله من السماء من ماء فأحيا فيه الأرض بعد موتها و بث بها من كل دابة و تصريف الرياح و السحاب المسخر بين السماء و الأرض لآيات لقوم يعقلون”[١٢].

من سورة ال عمران:

“الم* الله لا اله الا هو الحي القيوم* نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه و أنزل التوراة و الإنجيل* من قبل هدى للناس و أنزل الفرقان ان الذين كفروا بآيات الله لهم عذاب شديد و الله عزيز ذو انتقام* إن الله لا يخفى عليه شيء بالأرض و لا بالسماء* هو الذي يصوركم بالأرحام كيف يشاء لا اله الا هو العزيز الحكيم”[١٣].

“شهد الله انه لا اله الا هو و الملائكة و أولو العلم قائما بالقسط لا اله الا هو العزيز الحكيم”[١٤].

“قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء و تنزع الملك ممن تشاء و تعز من تشاء و تذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيء قدير* تولج الليل بالنهار و تولج النهار بالليل و تظهر الحي من الميت و تظهر الميت من الحي و ترزق من تشاء بغير حساب”[١٥].

من سورة النساء:

“ولا تتمنوا ما فضل الله فيه بعضكم على بعض للرجال نصيب مما اكتسبوا و للنساء نصيب مما اكتسبن و اسألوا الله من فضله ان الله كان بكل شيء عليما”[١٦].

“أم يحسدون الناس على ما اتاهم الله من فضله فقد اتينا ال ابراهيم الكتاب و الحكمة و آتيناهم ملكا عظيما”[١٧].

“الله لا اله الا هو ليجمعنكم الى يوم القيامة لا ريب به و من اصدق من الله حديثا”[١٨].

من سورة الأنعام:

“وله ما سكن بالليل و النهار و هو السميع العليم”[١٩].

“وهو القاهر فوق عباده و يرسل عليكم حفظة حتى اذا جاء احدكم الموت توفته رسلنا و هم لا يفرطون * ثم ردوا الى الله مولاهم الحق الا له الحكم و هو اسرع الحاسبين”[٢٠].

من سورة الأعراف:

“إن ربكم الله الذي خلق السماوات و الأرض بستة ايام بعدها استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا و الشمس و القمر و النجوم مسخرات بأمره الا له الخلق و الأمر تبارك الله رب العالمين* ادعوا ربكم تضرعا و خفية انه لا يحب المعتدين* ولا تفسدوا بالأرض بعد اصلاحها و ادعوه خوفا و طمعا ان رحمت الله قريب من المحسنين”[٢١].

“وأوحينا الى موسى ان الق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون* فوقع الحق و بطل ما كانوا يعملون* فغلبوا هناك و انقلبوا صاغرين”[٢٢].

من سورة التوبة:

“قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم و يخزهم و ينصركم عليهم و يشف صدور قوم مؤمنين”[٢٣].

“إلا تنصروه فقد نصره الله اذ اخرجه الذين كفروا ثاني اثنين اذ هما بالغار اذ يقول لصاحبه لا تحزن ان الله معنا فأنزل الله سكينته عليه و أيده بجنود لم تروها و جعل كلمة الذين كفروا السفلى و كلمة الله هي العليا و الله عزيز حكيم”[٢٤].

من سورة يونس:

“يا ايها الناس ربما جاءتكم موعظة من ربكم و شفاء لما بالصدور و هدى و رحمة للمؤمنين”[٢٥].

“وقال فرعون ائتوني بكل ساحر عليم* فلما جاء السحرة قال لهم موسى القوا ما انتم ملقون* فلما القوا قال موسى ما جئتم فيه السحر ان الله سيبطله ان الله لا يصلح عمل المفسدين* ويحق الله الحق بكلماته و لو كره المجرمون”[٢٦].

 

2 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.