يوم الأربعاء 7:19 صباحًا 21 أكتوبر، 2020

بشرى لمن تلبس عباء ة الراس عباء ة 2 1 ستر وراحة تفضلي بالصور والشرح

 

بشرى لمن تلبس عباء ة الراس عباء ة 2 1 ستر و راحة تفضلي بالصور و الشرح

 

تعرفي على الحكم الشريع حول ذلك الامر و هل ذلك الامر صحيح ام لا تعرف عليها الان ،

صور photos

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على اله و صحبه، اما بعد:

فإن حجاب المرأة المأمور فيه شرعا هو ان يصبح جميع بدنها مستورا عن اعين الأجانب بما لا تشبه به بالرجال، و لا يحدد اعضاء البدن و لا يصفها، فإذا ما سترت المرأة جميع بدنها فلا حرج عليها بوضع العباءة على الكتف او غيره. و ليس هناك نوع معين يلزم لبسه لذلك، بل كل ما اتصف بما ذكرنا فهو حجاب شرعي يجوز للمرأة لبسه، و راجعي الجواب رقم: 9859.

وبناء عليه.. فإذا كانت عباءة الكتف تتصف بما ذكرنا او اضفت لها انت ما يكمل بها الستر فذلك هو المطلوب، و لا يصبح حينئذ خلاف بينك و بين اهلك ما داموا راضين فيها و أنت لا تريدين الا الستر. و أما ان كانت عباءة الكتف غير ساترة و لا تتصف بما ذكرنا فلا يجوز الاكتفاء بها، و لو امر بذلك الأهل، و لا عبرة بما يتعللون فيه حينئذ من الصغر لأن العبرة بالبلوغ، و ذات الست عشرة سنة ربما بلغت و وجب عليها ستر جميع بدنها عن الأجانب، فيجب عليك ان تلبسي غيرها او تغطي ما بقي من جسدك عنها بشيء اخر، و لا اعتبار للعادة و العرف ان كانا يخالفان ذلك.

واعلمي ان قلوب العباد بيد الله، فإذا قدمت طاعته على هواهم ارضاهم عنك، فقد روى ابن حبان بصحيحة ان النبي صلى الله عليه و سلم قال: من التمس رضى الله بسخط الناس رضي الله عنه و أرضى الناس عنه، و من التمس رضا الناس بسخط الله سخط الله عليه و أسخط عليه الناس.

وأما شراؤك لعباءة الرأس دون علمهم فإن كان من ما لك الخاص فلا حرج عليك بذلك، و إن كان من ما لهم فلا يجوز لك دون طيب انفسهم بذلك. و ينبغي ان تستخدمي معهم الحكمة و اللين بذلك كله، و تبيني لهم الحق بأسلوب هين لين حتى تحببيه اليهم و تقنعيهم به، و لمزيد من الفوائد انظري الفتوى رقم: 40262.

والله اعلم.

لذيذة
2 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.