يوم السبت 10:53 صباحًا 5 ديسمبر، 2020

تجاربكم مع المره افيدوا واستفيدو

فوائدها و جميع ما يخصها ،

 


 


تجاربكم مع المرة افيدوا و استفيدو

 

تعرفى على جميع ما يخص نبات المرة و جميع ما يدور بها من فائدة و اضرار و غيرها من الامور الثانية =،

 

لذيذة

 

صور photos

 

يعرف نبات المر بالإنجليزية: Myrrh)،

 


بصبر المر،

 


او المرة،

 


وينتمى الى جنس البلسان بالإنجليزية: Commiphora)،

 


وهو شجيرات او اشجار صغار شوكية يصل ارتفاعها الى ثلاثه امتار،

 


ويعود موطنها الأصلى الى افريقيا،

 


ودول شرق البحر الأبيض المتوسط،

 


وجنوب شبة الجزيره العربية،

 


ويخرج سائل لزج لونة اصفر باهت او ابيض،

 


من الشقوق الموجوده بشكل طبيعي فلحاء شجيره المر،

 


او التي يتم شقها لإخراج ذلك السائل،

 


وعند تعرضة للهواء فإنة يجف ليكون كتلة بنية محمرة تحتوى غالبا على بقع بيضاء،[١] و يستعمل المر بشكل اساسي كمادة عطرية،

 


وللاستفاده من خصائصة الصحية المحتملة،[٢] و للمر الكثير من الأنواع،

 


مثل: المر الحجازي،

 


ومر البطارخ،

 


والمر الأسود.

 

)

تقليل خطر الإصابه بداء خفيات الأبواغ: بالإنجليزية: Cryptosporidiosis)؛

 


اشارت دراسة نشرت فمجلة Journal of the Egyptian Society of Parasitology عام 2008،

 


الي تحسن الأعراض المرتبطه بداء خفيات الأبواغ بشكل اكبر عند مجموعة المصابين الذين تناولوا دواء البارومومايسين بالإنجليزية: Paromomycin مع احد المستحضرات الطبيه التي تحتوى على المر،

 


وذلك مقارنة بالمجموعات التي تناولت كل منهما على حدة،

 


ولكن لم تخرج اختلافات كبار فالتخلص من الأبواغ بين المجموعات الثلاث.[٣]
تقليل خطر الإصابه بداء المتورقات: بالإنجليزية: Fasciolosis)‏ و هو عدوي طفيلية تسببها دوده طفيلية،

 


وقد اشارت بعض الأبحاث الى ان تناول المر لمدة 6 ايام،

 


يمكن ان يساعد على التخفيف من هذي العدوى،

 


بينما اظهرت ابحاث ثانية =ان تناول المر لم يكن له تأثير فالتخفيف من داء المتورقات.[٤]
تقليل خطر الإصابه بداء المشعرات: بالإنجليزية: Trichomoniasis)‏ هو عدوي شائعه تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي،

 


ويسببها احد نوعيات الطفيليات،

 


ويمكن ان يسبب داء المشعرات افرازات مهبليه كريهه الرائحه عند النساء،

 


بالإضافه الى الحكه المهبلية،

 


والألم عند التبول،[٥] و ربما اشارت دراسة نشرت فمجلة Iranian Red Crescent Medical Journal عام 2021 الى انه من الممكن لمستخلص نبات المر ان يمتلك خصائص مضاده لداء المشعرات.[٦]
احتماليه المساهمه فالتقليل من الخلايا السرطانية: اشارت دراسة مخبرية نشرت فمجلة Oncology Letters عام 2021،

 


الي امتلاك زيت المر تأثيرا مقللا لخطر الإصابه بالسرطان،

 


ومحفزا لموت الخلايا المبرمج بالإنجلزية: Apoptosis لبعض الخلايا السرطانية،

 


ولكن لا تزال هذي الفوائد بحاجة للدراسات البشريه لإثبات فعاليتها.[٧]
تقليل خطر الإصابه بعدوي المتورقه العملاقة: بالإنجليزية: Fasciola gigantica هي عدوي ناجمه عن ديدان المثقوبات بالإنجليزية: Trematoda التي تنتقل عن طريق الغذاء و الماء،

 


وهي من اكثر الأمراض الاستوائيه اهمالا،[٨] و تعد الدراسات حول تأثير المر فهذا المرض متضاربة،

 


فقد و جدت بعض الدراسات ان له تأثيرا فتقليل خطر الإصابه بهذه العدوى،

 


فى حين لم تجد دراسات ثانية =هذا التأثير،

 


فعلي سبيل المثال؛

 


اشارت دراسة مخبرية نشرت فمجلة Asian Pacific Journal of Tropical Biomedicine عام 2021،

 


الي احتماليه دور مستخلص المر فالتخفيف من ذلك المرض،

 


وذلك لامتلاكة خصائص مضاده للديدان المسببه للعدوى،

 


ويمكن تعزيز تأثير مستخلص المر عن طريق زياده محتواة من زيت المر المتطاير.[٩]
بينما اشارت دراسة ثانية =نشرت فمجلة Eastern Mediterranean Health Journal عام 2021،

 


الي ان تأثير المستحضر الطبي للمر عند استهلاكة بالحد الأقصي للجرعه الموصي فيها كان قليلا جدا جدا فالتخفيف من عدوي المتورقه العملاقة،

 


وخفض اعداد بيض الديدان المسببه للعدوى.[١٠]
فائدة اخرى: ممكن لاستهلاك المر ان يؤثر بشكل ايجابي فمجموعة من الحالات الصحية،

 


ولكن لا توجد ادله كافيه على فعاليتها،

 


ومنها ما يأتي:[٤]
الربو.

رائحه الفم الكريهة.

تشقق الشفتين.

 

4 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.