تقدم الدورة والحمل

معلومات مهمة جدا جدا ،

 


 


تقدم الدوره و الحمل

 

اهم ما يخص الحمل و الولادة و الدورة الشهرية و غيرها كذلك من المعلومات الثانية =،

 

لذيذة

 

صور photos

 

 

متلازمه تكيس المبايض

تتمثل الإصابه بمتلازمه تكيس المبايض بالإنجليزية: Polycystic Ovarian Syndrome باضطراب توازن الهرمونات الأنثويه و الذكورية فجسم الأنثى،

 


مما يجعل عملية الإباضه غير منتظمه او حتي نادره الحدوث،

 


ويشار الى ان فقدان التوازن الهرمونى يحول دون نضج البويضه كما ينبغي؛

 


بحيث تبقي محصورة فالتكيسات الموجودة؛

 


وهذا ما يفسر تضخم المبيضين لدي المصابات بهذه المتلازمة،

 


وتعانى معظمهن من مقاومه الإنسولين مؤديا الى زياده الشهيه و الوزن،

 


وفى ذلك السياق يشار الى ان تكيس المبايض من شأنة ان يتسبب بزياده خطر الإصابه بأمراض السكري،

 


والقلب،

 


والعقم،

 


ومن الأعراض البارزه المصاحبة:[١]

عدم انتظام الدوره الشهرية.

النزف البسيط او الغزير اثناء الدوره الشهرية على غير المعتاد.

المعاناه من مشاكل العقم و الإنجاب.

وجود مشاكل جلدية؛

 


كحب الشباب،

 


او الزوائد الجلدية،

 


او تغير لون اجزاء عده من الجلد.

ترقق الشعر و تساقطه.

انقطاع النفس النومي بالإنجليزية: Sleep apnea).

مشاكل الغده الدرقية

يعد اضطراب الدوره الشهرية احد ابرز الأعراض المصاحبه لمشاكل الغده الدرقية،[٢] فعند الإصابه بقصور الغده الدرقيه بالإنجليزية: Hypothyroidism تزداد لمدة الدوره الشهرية،

 


وغزاره النزيف،

 


والشعور بالتقلصات،

 


وقد يعانى المريض كذلك من زياده الوزن،

 


والشعور بالتعب،

 


وزياده الإحساس بالبرودة،

 


اما عند الإصابه بفرط نشاط الغده الدرقيه بالإنجليزية: Hyperthyroidism فتقل لمدة الدوره الشهرية و يكون النزيف خفيفا،

 


وقد يصاحب هذي الحالة فقدان الوزن المفاجئ،

 


والشعور بالقلق و التوتر العصبي،

 


وخفقان القلب.[٣]

 

العمر

قد تكون الدوره الشهرية غير منتظمه لدي الفتيات اللاتى تتراوح اعمارهن بين 10-15 سنة؛

 


اي فمرحلة بدء الطمث،

 


ويعزي الاسباب =الى عدم تأقلم الجسم مع تغيرات البلوغ الطارئة،

 


اذ ربما تكون مواعيد الطمث متقاربه او متباعدة،

 


وقد تكون طبيعتة غزيره او خفيفة،

 


وايضا الأمر فإن النساء الأكبر سنا؛

 


خاصة اللاتى قاربن بلوغ سن اليأس؛

 


اذ يشهدن تغيرات فمستوي هرمونات الجسم.[٢]

 

الإنجاب و الرضاعه الطبيعية

تعانى النساء من عدم انتظام الدوره الشهرية اثناء الأشهر الأولي بعد الإنجاب اضافة الى تغير خصائص الطمث عما كان عليه قبل الحمل،

 


ويعتبر هذا امرا طبيعيا و شائعا،

 


نظرا لحاجة الجسم الى وقت للتعافى من الحمل و الإنجاب،

 


وما يصاحب هذي المرحلة من عوده الرحم الى حجمة الطبيعي بشكل طبيعي،

 


اضافة الى التغيرات الهرمونيه الشائعة؛

 


خاصة لدي النساء المرضعات،

 


حيث يرتفع مستوي هرمون البرولاكتن بالإنجليزية: Prolactin الذي يؤخر عملية الإباضة،

 


ويترتب على هذا غياب الدوره الشهرية او زياده المدة الفاصله بين دورتين شهريتين متتاليتين،

 


وفى ذلك السياق يشار الى ان حدوث الطمث يتم لأول مره بعد لمدة تتراوح بين 45-94 يوما بعد الإنجاب،

 


وقد تعود الدوره الشهرية بشكل تدريجى لما كانت عليه سابقا قبل الحمل عند بعض النساء،

 


وقد تتغير فخصائصها بشكل تام لدي البعض الآخر.[٣][٤]

 

الورم الليفى الرحمي

يتمثل الورم الليفى الرحمى بالإنجليزية: Uterine Fibroids بوجود اورام غير سرطانيه تتطور فالعاده من عضلات الرحم،

 


وقد يتفاوت حجم الورم الليفى بين حجم حبه الزبيب الى حجم ثمره الجريب فروت،

 


فيسبب ضغطا على المثانه و الأمعاء،

 


وقد تعزي هذي الحالة الى الوراثه و الجينات،

 


او تغير مستوي الهرمونات اثناء الحمل او سن اليأس،

 


وعادة ما تصاب النساء اللاتى تتراوح اعمارهن بين 30-40 سنه بالورم الليفي،

 


وقد لاتظهر اعراض تدل على الإصابه بهذه الحالة،

 


اما فحال ظهور الأعراض فإنها تتمثل على النحو الآتي:[٥][٦]

النزيف الشديد او استمرار مدتة لفترة طويلة،

 


والشعور بتقلصات مؤلمه خلال الطمث،

 


مما يؤدى الى الإصابه بفقر الدم المرتبط بنقص الحديد.

الإمساك و الشعور بألم عند الإخراج.

التبول المتكرر مع الشعور بحرقه خلال التبول.

الشعور بالامتلاء و الضغط فوق المنطقة السفليه من البطن.

الألم خلال ممارسه العلاقه الجنسية.

المعاناه من مشاكل الخصوبه و الإنجاب.

استعمال و سائل منع الحمل

يتسبب استعمال بعض و سائل منع الحمل بتوقف حدوث الطمث،

 


وقد تتسبب كذلك بحدوث التنقيط بدلا من النزف المعتاد فتره الطمث؛

 


وبخاصة عند استعمال الأنواع المعتمدة على الهرمونات؛

 


كحبوب منع الحمل،

 


او اللصقات،

 


او الحقن،

 


او تلك المزحلوه تحت الجلد،

 


او الحلقات المهبلية،

 


وللمساعدة على استعاده الدوره الشهرية ينصح بأخذ استراحه تتراوح مدتها من ثلاثه الى خمسه ايام بين مجموعات الحبوب او بين الحلقات المهبليه المستخدمة.[٢]

25 مشاهدة

تقدم الدورة والحمل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.