يوم الإثنين 11:30 صباحًا 30 نوفمبر، 2020

جزيرة فرسان واي يابنات فين احنا عنه

اروع جزيرة جميلة ، جزيره فرسان و اي يافتيات فين احنا عنه

 

جزيرة جميلة و متميزه من اروع ما يصبح على الاطلاق ، اقوى الجزر المميزه و الجميلة اوى ،

صور photos

جزر فرسان هي ارخبيل جزر تقع بجنوب البحر الأحمر تابعة لمنطقة جازان جنوب غرب المملكه العربية السعودية، تتكون من عده جزر اهمها جزيره فرسان و السقيد و قماح و دمسك و زفاف و دوشك و كيره و جزيره سلوبة.[2][3][4] كما ان فرسان تحتوى على اثار كثيره من ابرزها؛ القلعه البرتغاليه و مبانى غرين و مسجد النجدى و وادى مطر و بيت =الرفاعى و بيت =الجرمل و الكدمى و قلعه لقمان و العرضي.

لذيذة

 

[عدل]

الطرق التجاريه بالقرن الأول الميلادي.

تأثرت جزر فرسان بالحضارات التي كانت بجنوب جزيره العرب حيث توجد الى الوقت الراهن اثار كشف النقاب عن بعضها و قيل انها ترجع الى عهد مملكه حمير. من ذلك يتضح لنا ان فرسان ربما ارتبطت منذ القدم بتلك الحضارات التي كانت تهتم بالناحيه التجاريه و بفضل هذا فإنى ارجع فرسان الى هذا العهد و أنها ربما عرفت تلك الحضارات الأمر الذي ادي الى وجود ما نشهدة من اثار بالوقت الراهن، و هذا ما هو الا نتيجة لكون تلك الجزيره محطه التقاء و استراحه للرحلات التجاريه التي كانت باغلب الأحيان موسميه أى انها معتمدة على هبوب الرياح الأمر الذي ادي بهم الى ان يستقروا بجزيره فرسان و يقيموا حضاراتهم و يؤثرون بهذه الجزيرة. اما بالنسبة للوجود البرتغالى و دورة بجزيره فرسان فإنى اري ان يصبح البرتغاليون ربما عرفوا هذي الجزيره و نزلوا فيها و من الممكن ان فتره بقائهم فيها ليست بتلك الفتره الطويله و لم يتمكنوا من ترك مخلفات اثريه على الجزيره و هذا ممكن ارجاعة الى نشاط المماليك بالبحر الأحمر الأمر الذي ربما يصبح ربما ادي الى اصابتهم نوعا ما بالقلق و الذعر. و ايضا قرب جزيره فرسان من دهلك و من ميناء مصوع فمن المحتمل ان تكون قرب المسافه من الحبشه ربما حتم على البرتغاليين بأن لا يبنوا حصونا لهم بهذه الجزيره حيث انهم نظروا اليها بأنها قريبه منهم، تاركين المهمه للمناطق التي تكاد تكون بعيد عنهم و هذا توفيرا لليد العامله و للأدوات المستعملة بعملية البناء.

فى العهد العثماني[عدل]
عندما وصل العثمانيون الى البحر الأحمر استطاعوا جعلها بحيرة عثمانية، و إزاء هذا استطاعوا السيطره على جزر فرسان و من المسلم فيه انهم استطاعوا السيطره على الجزيره بالقرن السادس عشر الميلادي بعام 1538م و هذا نتيجة لحمله سليمان باشا الخادم، الذي كان خط سيرة من السويس الى جده بعدها سواكن فعدن بعدها قم بتتبع البرتغاليين بعد هذا خارج حدود باب المندب. ربما تكن جزر فرسان ربما لفتت انتباهة خاصة ان الحمله موجهة ضد البرتغاليين، ان اي مخبا بالبحر الأحمر كان يحتم عليه الوصول الية ليقوم بطرد البرتغاليين منه، و بذلك فإن من الأرجح ان فرسان ربما ضمت للعثمانيين اثناء حملتة اي بعام 1538م. اما بالفتره الثانية =فهي بعام 1541م عندما اراد البرتغاليون الهجوم على اكبر المواقع العثمانيه بالسويس الأمر الذي حتم على العثمانيين متابعتهم بعد ان لاذ البرتغاليون بالفرار الى دهلك، بعدها بعد هذا قيام العثمانيون بعمل دوريات تجوب البحر الأحمر تحول دون البرتغاليين، فمن المحتمل ان لم يكن العثمانيون ربما اخضعوا فرسان لهم بعام 1538م فإنهم فانهم تمكنوا من هذا بعام 1541م و كيفما كان الحال بفرسان بالنسبة لإخضاعها فإنها ربما هدأت نسبيا بحكمهم الا ان الإمام المؤيد استطاع ان يقضى على سلطة العثمانيين بجنوب الجزيره العربية و تمكن من اخراجهم بعام 1635م و أصدر اوامرة باقامه العمران بجزيره فرسان و التي عدت تابعة لدولته، و خضعت فرسان بعد هذا لأسره ال خيرات التي منحتها اماره المؤيد حكم المخلاف، و بفضل هذا اي بتبعيه فرسان للمخلاف اولا و خضوع فرسان لإماره المؤيد استطاعوا ايصال حكمهم الى الجزيرة، و نتيجة لتبعيه اسرة ال خيرات لمحمد على باشا بات على العثمانيين ان يخضعوا جزيره فرسان الى سلطتهم بكل سهوله بالفتره الثانية =من حكمهم، و قام العثمانيون بعملية التنظيم لهذه الجزيره و المتمثله بالشئون التجاريه و الزراعيه و ذك متمثل فيما اقاموة بهذه الجزيره من قلعه و ثكنات عسكريه و التي و ضعت لتكون خاصة بالجنود و مندوبى الحكومة. و بظل التزايد الأوروبى على الدوله العثمانيه و نتيجة لتقربها من الألمان اصدر السلطان عبدالحميد فرمانا بشأن بناء الألمان محطه للوقود بجزر فرسان و هذا بعام 1901م و لكن هذا لم يعمر طويلا اذ سرعان ما اصدر السلطان عبدالحميد فرمانا احدث يلغى الفرمان الذي سبق و أن اصدرة و هذا نتيجة لاستعمال الألمان هذي الجزيره بتخفى عن العثمانيين و بتسهيل من الأهالى و هذا لتخبئه الأسلحه و النفط. و بعد هذا اي بعام 1912م خرجت فرسان عن الحكم العثمانى بفضل تبعيتها للأدارسه بعد ان استطاع الإدريسى اخضاع هذي الجزيره لسلطتة و سلخها من السلطة العثمانية، الأمر الذي هدد العثمانيون باليمن، و كذا اصبحت الجزيره تحت حكم الأسره الإدريسية.

3 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.