يوم الخميس 7:42 مساءً 3 ديسمبر، 2020

د عماد عبد العظيم وكتابه في تحديد جنس الجنين شوفو شو صار معايه بعد ما قريت الكتاب

د عماد عبدالعظيم و كتابة فتحديد جنس الجنين شوفو شو صار معاية بعد ما قريت الكتاب ، سنتعرف على كتاب الاكتشاف العظيم.

 

ازيكم اخواتي اليكم ما قراءتة قريت كتاب اسمه الاكتشاف العظيم بتوفيق رب العالمين للدكتور عماد عبدالعظيم.

 

دهشت من المعلومات الى قريتها فمقال جنس الجنين و بالتاكيد التفسير و الشرح كله من القران و السنه..وسويت بحث في

الانترنت و لقيت ان فعضوة فالمنتدي كانت حاطة مقال عن كتابة و ذاكرة معلومات عن الحمل بالذكر.بالتاكيد انا بعد ما قريت

لذيذة

الكتاب و عرفت ان هالدكتور موجود فالسعودية و فمكة بالتحديد قررت انني اتصل به و خاصة انه حاط ارقامة للتواصل فاخر

الكتاب.هذا الدكتور اخترع نوع من الكبسولات اسماها baby love و هي عبارة عن الحاجات الى انذكرت فالرابط و بالتاكيد طبقوها

علي مجموعة من النساء و خذ عليها براءه اختراع من السعودية و مصر.. انا اتواصلت معاة و سآلت بعض الاسئلة الى اتخص

هالمقال ..وان شاء الله بكرة بيبعثلى الدوا الى اسمه baby love و قالى انه بيبعثلى معاة بيكربونات الصوديوم للغسول المهبلي

قبل الجماع.والخمس حاجات الى ذكرتهم الاخت صاحبه المقال جزاها الله خير هي عبارة عن محتويات الدوا الى هو مخترعنه

والى اسمه baby love و بالتاكيد به منه علبه زرقا للى تبى تحمل بولد و العلبة الوردية للى تبى اتحمل ببنت.بس بالتاكيد لازم و قالي

ضروري متابعة التبويض مع الدكتورة عن طريق السونار…وقالى عن متابعة التبويض البيتي عن طريق اختبار التبويض او عن

طريق الافرازات بآنها كيفية فاشله.وانا فعلا قريت الكتاب و نفخر بآن فدكتور عربي عرف يفسر سبب الحمل بذكر او بآنثي عن

طريق القران و السنة و الى قرت كتابة بتفهم هالشي.ادعولى الله يرزقنى بالولد الصالح.وهذي كلها سبب و اهم شي الاستغفار

ودعاء بحرارة مع صلاه قيام الليل.والله يرزق الجميع. نصيحة فتيات اقرو الكتاب لان به معلومات عن البويضة اول مرة فحياتي

اعرفها.وكنت دايما اتساءل ليش فحريم اتجيب فتيات و اولاد و الاسباب =عرفتة فالكتاب.

 

 

د عماد عبدالعظيم و كتابة فتحديد جنس الجنين شوفو شو صار معاية بعد ما قريت الكتاب.

 

سنتعرف على كتاب الاكتشاف العظيم

 

د عماد عبدالعظيم و كتابة فتحديد جنس الجنين شوفو شو صار معاية بعد ما قريت الكتاب.

 

صور photos

7 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.