يوم الأربعاء 2:30 صباحًا 21 أكتوبر، 2020

طريقة انجاب الذكر بعد مشيئة الله الملف لتقديم الفائده

كيفية هامه و معروفة ، كيفية انجاب الذكر بعد مشيئة الله الملف لتقديم الفائده

 

اروع و اقوى الطرق الجميلة التي تساعدك بالحصول على طفل ذكر جميل ،

 

صور photos

 

إن الله سبحانه و تعالى بحكم سلطانه على الأرض و على السماء، يتصرف كما يشاء بحكمته و عدالته المطلقة، فيعطي لمن يشاء اناثا، و يعطي لمن يشاء الذكور، و يرزق من يشاء الذكور و الإناث معا، و يجعل من يشاء من الناس عقيما؛ اي ان جنس الطفل هو من علمه تعالى الذي احاط بكل شيء.

لذيذة

يقوم اساس ايمان الإنسان على مبدا ان التوفيق يصبح دائما من عند الله سبحانه و تعالى، و أنه هو المعطي و الرازق للبنين و البنات، و ما ذكره البعض عن الوسائل التي بدأت ترجح الذكر على الأنثى؛ فهي مجرد احتمالات و نسب ليست مؤكدة؛ لأن كل الأمر يرجع الى الله تعالى.

 

الوسائل التي ترجح بأن يصبح الجنين ذكرا

الغسول الحامضي :

يصبح ذلك الغسول للمهبل و ليس للدم؛ لأن المهبل يعتبر و سطه حامضيا بسبب مكوناته، و ذلك يصبح من اجل حماية المهبل من مهاجمة البكتيريا و الالتهابات، و ربما قيل كذلك ان و سط المهبل عندما يصبح قلويا باستخدام الغسول المهبلي القلوي مثل مسحوق بيكربونات الصوديوم من المحتمل ان تزيد نسبة بقاء الحيوانات المنوية المذكرة فيه، لكن هنالك الكثير من الدراسات الأخرى التي تعارض ذلك، و تنفي وجود رابط بين نوع الوسط بالمهبل القلوي او الحمضي و بين الحيوانات المنوية، و هذي الكيفية تؤثر جدا جدا على المهبل، و تغير من و سطه الحامضي ايضا، و بالتالي تجعله اكثر عرضة لأنواع الالتهابات، و غزو الفطريات.

تحديد موعد الإباضة:

وجد ان الحيوانات المنوية المذكرة تبقى اكثر سرعة من الحيوانات المنوية المؤنثة؛ حيث تصل الحيوانات المذكرة الى البويضة اثناء الساعات الأولى بعد الجماع، اما الحيوانات المنوية المؤنثة فتصل متأخرة للبويضة، فإن تم الجماع بوقت الإباضة يصبح احتمال الحمل بالذكر هو الاحتمال الأكبر، اما اذا تم الجماع قبل حدوث الإباضة بأيام قليلة فيصبح احتمال الحمل بالأنثى هو الأكبر . فيتم تحديد اليوم المتوقع للإباضة فيه، و تتم المعاشرة حينها، لكن على الزوجين ان يقوما بالامتناع عن الجماع اثناء الأيام التي تسبق يوم الإباضة و بعد مرور ثلاثة ايام من يوم الإباضة للاحتياط فقط لعدم الحمل بأنثى.

2 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.