يوم الأربعاء 8:15 صباحًا 21 أكتوبر، 2020

عروستنا هل اخبرك احدهم كيف تستعدين لليلة الدخلة

نصائح مهمه لكل عروس ، عروستنا هل اخبرك احدهم كيف تستعدين لليلة الدخلة

 

كل ما يخص ليلة الدخله و الاستعداد لها تعرفي على هذا الان معنا بهذا الموضوع ،

 

من الشباب

صور photos

والفتيات يخافون من ما يسمى ب ليلة الدخلة، فهي بمثابة الشبح المرعب و بخاصة لدى الفتاة التي قد سمعت عن تلك الليلة و ما تحمله من رهبة و خوف و ألم، و هي الليلة التي ستكون بها مع رجل بمفردها داخل غرفة واحدة.

«سيدتي نت» التقت اختصاصية علم النفس، اشواق الوافي، لتطلعك عن ليلة الدخلة و كيف تتعامل الفتاة بذلك اليوم و تجعله يوما جميلا و سعيدا من ايام حياتها لطالما تتذكره.

بداية اوضحت الوافي ان ذلك اليوم ينقسم الى نصفين: الأول هو ساعات الزفاف الأولى و هنا تكون الفتاة حيوية و مرتاحة و سعيدة بكل الذين يحبونها و يرقصون من حولها. و لكن ما ان تنقضي هذي الساعات حتى تأتي الساعات المخيفة و المحرجة فتشعر ان كل من حولها ذهبوا و أنها على استعداد لخوض معركة لا تعرف ماذا تفعل فيها و هنا تلعب الأم الشرقية دورا مهما باعطاء ابنتها معلومات مهمة عن طريقة التصرف بهذا اليوم.

لذيذة

• كيف تتصرف الفتاة؟

على الفتاة الشرقية ان تضبط نفسها بهذا اليوم و تحافظ على ما اعتادت عليه من سلوك فمن غير الصحيح ان تتعامل مع خطيبها او زوجها الحالي بتحفظ و حياء.

ما ان تقفل عليهما الأبواب حتى تتحول لفتاة ثانية =و تتصرف بجرأة و تسرع كونها مع زوجها الآن..هذا التصرف المفاجئ باليوم الأول ربما يصدمه.

عليها ان تحافظ على ما اعتادت عليه من حياء و محافظة و تتجاوب معه تدريجيا بكل شيء فلا تبدي استعدادا سريعا لكل شيء، بل عليها التأني.

اما اذا كانت هي و زوجها ربما تجاوزا هذي المرحلة بمرحلة الخطوبة و تم كسر جميع الحواجز بينهما فهنا ليس هنالك داع للتصنع.

عليها ان تتعامل مع الأمور ببساطة و هذا لا يعني ان ما نصحت فيه الفتاة مسبقا هو تصنع، بل هو تدرج و تأني بردة الفعل حتى لا تبدا جيوش الخيالات تقتحم رأس الرجل الشرقي الذي تعود على رفيقته ان تكون خجولة و ذات حياء.

2 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.