فضل نشر العلم الاجر العظيم

فضل نشر العلم الاجر العظيم،  ثواب نشر العلم ق البلاد

 

يعتبر العلم شئ ضروري بحياة اي انسان فما رأيك اذا نشرت هذي العلم و استفد باقي الناس به

 

ثمرات جليلة لا يجوز ان ينام عن طلبها طلاب العلم عموما و العلماء منهم خصوصا من هذي الثمرات ما يأتى

 

وجة مشابهه طلب العلم بالجهاد فسبيل الله،

 


انة احياء للدين،

 


وإلتخلص  للشيطان و إتعاب للنفس،

 


وكسر للهوي و اللذة

.

 


قال البخاري: باب الخروج فطلب العلم،

 


ورحل جابر بن عبدالله مسيره شهر الى عبدالله بن انيس فحديث واحد.

وقال حديث ابن عباس فسفر موسي عليه السلام الى الخضر.

 


وفيه: ما كان عليه الصحابه من الحرص على تحصيل السنن النبوية.

قيل لأحمد: رجل يطلب العلم،

 


يلزم رجلا عندة علم عديد،

 


او يرحل

 


قال: يرحل يكتب عن علماء الأمصار،

 


فيشام الناس و ياخذ منهم.

عن ابي الدرداء – رضى الله عنه – قال: سمعت رسول الله – صلى الله عليه و سلم –

يقول: «من سلك طريقا يبتغى به علما سهل الله له طريقا الى الجنة،

 


وإن الملائكه لتضع اجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع،

وإن العالم ليستغفر له من فالسماوات و من فالأرض حتي الحيتان فالماء،

وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب،

 


وإن العلماء و رثه الأنبيا

ء،

 


وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا و لا درهما و إنما و رثوا العلم،

 


فمن اخذة اخذ بحظ و افر» .

 


 


رواة ابو داود و الترمذي.

قوله: «وإن العلماء و رثه الأنبياء» ،

 


 


اي: فالعلم،

 


والعمل،

 


والكمال،

 


ولا يتم هذا الا لمن صفي علمه،

 


وعمله،

 


فسلم من الإخلاد الى الشهوات الخافضة

.

 


قال الحسن: من طلب العلم يريد ما عند الله،

 


كان خيرا له مما طلعت عليه الشمس.

 


وقال الشافعي: طلب العلم اروع من صلاه النافلة.

 

فضل نشر العلم الاجر العظيم

افضال نشر العلم الاجر العظيم


44 مشاهدة

فضل نشر العلم الاجر العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.