يوم الأربعاء 12:15 صباحًا 28 أكتوبر، 2020

قصص عظيمه عن الفرج و استجابه الدعاء تعالي واغمري قلبك امل

اقرايها الان و لا تيأسي ، قصص عظيمه عن الفرج و استجابه الدعاء تعالى و اغمري قلبك امل

 

قصص رائعة و متميزة من اروع ما يصبح على الاطلاق تعبر عن السعادة و العوض الكريم ،

صور photos

 

 

الأمل من اكثر الأمور التي تجعل الإنسان يعيش بهذه الحياة القاسية ، مع التشبث بالأمل و عدم اليأس و الإيمان بالله و قدره و قدرته على حل الأمور ، و الصبر عليها حتى يقضي الله امر كان مفعولا ، و هنالك الكثير من القصص و كلمات عن الامل بالله التي تحكي عن الأمل بالله و عدم اليأس و قدرته على اخراجنا من المصاعب التي نمر فيها .

لذيذة

قصة و رقة الشجر

كانت هنالك بنت تعاني من المرض بشدة حتى انها كانت تتسلق السرير بمشقة من شدة التعب ، و كانت اختها هي التي تساعدها بمثل هذي الأمور، و بيوم من الأيام نظرت من شباك غرفتها على الشجرة التي تقابلها و قالت لها كم تبقى من الأوراق على هذي الشجرة و لم تسقط ، فقالت لها اختها ما الذي يجعلك تسألين مثل ذلك السؤال يا اختي الحبيبة قالت مع احدث و رقة تسقط من على اغصان هذي الشجرة ستكون هذي هي احدث ايام حياتي .

ثم اظهرت اختها ابتسامة تختلط مع دموعها تحاول ان تعطيها و لو بعض الأمل و ردت عليها قائلة اذا دعينا نستمتع بكل دقائق تمر بهذه الأيام الباقية سويا ، و مع مرور الأيام بدأت الأوراق تتساقط واحدة تلو الأخرى و الفتاتان تراقبان سقوطهم واحدة كما لو انهم يراقبون حياة الفتاة المسكينة و هي تتساقط.

إلي ان تساقطت كل الأوراق و لم تبقى الا و رقة واحدة على الشجرة و التي لم تسقط و ظلت تراقبها الفتاة المريضة اليوم تلو الآخر و لكنها ما زالت على الشجرة و لم تسقط حتى انتهي فصل الخريف و دخل فصل الشتاء ، و ما زالت الورقة باقية بمكانها و لم تسقط ، و مع مرور الوقت كانت الفتاة تتعافي يوم بعد يوم حتى شفيت تماما و استعادة عافيتها ، عندها خرجت الفتاة لتنظر الى الورقة التي لم تسقط رغم كل ذلك الوقت .

اكتشفت الفتاة ان الورقة بالأساس هي و رقة بلاستيكية قامت اختها بلصقها بالشجرة حتى لا تدع اختها تفقد الأمل ، و بالفعل لم تسقط الورقة الأخيرة و لم يسقط امل الأخت المريضة الأخير بفضل اختها الى ان عافها الله و شفها ، و لم يخيب امال الفتاة المريضة و لا الأخت الطيبة التي تشبثت بربها ان يشفي لها اختها.

قصة نبي الله يعقوب

قصة نبي الله يعقوب من احلى القصص التي ذكرها القران الكريم التي تتحدث عن الصبر على البلاء و حسن الظن بالله و الأمل بالله و عدم اليأس ، عندما فقد احب ابنائه الى قلبه على يد ابنائه كذلك ، و هذي من اشد المصائب التي من الممكن ان تصيب الأب ، و لكن سيدنا يعقوب عليه السلام قابل ذلك الابتلاء بالصبر و الاستعانة بالله سبحانه و تعالى و لم يفقد الأمل بالله ان يرد له ابنه و أن يصبح على قيد الحياة ، و قال لأبنائهم قال بل سولت لكم انفسكم امرا ۖ فصبر رائع ۖ و الله المستعان على ما تصفون سورة يوسف الاية 18.

ولم يقتصر بلاءه على ذلك فقط بل انه فقد ابنه الثاني ، و لم يكن من سيدنا يعقوب سوي الصبر و الحسبان و قال قال بل سولت لكم انفسكم امرا ۖ فصبر رائع ۖ عسى الله ان يأتيني بهم جميعا ۚ انه هو العليم الحكيم يوسف اية 83، و حينها تذكر مصيبته الأولي و لم يفعل شيء سوي الرجوع الى الله بالدعاء بلسان المؤمن الواثق بالله و قال قال انما اشكو بثي و حزني الى الله و أعلم من الله ما لا تعلمون يوسف اية 86.

كل ذلك و لو يفقد الأمل بالله و أخذ بالأسباب بالبحث عن الفقيدين يوسف عليه السلام و أخيه فقال لأبنائه يا بني اذهبوا فتحسسوا من يوسف و أخيه و لا تيأسوا من روح الله ۖ انه لا ييأس من روح الله الا القوم الكافرون يوسف اية 87، و بعد ذلك السعي و الصبر و عدم فقدان الأمل بالله جاءته البشري ، قال تعالى فلما ان جاء البشير يوسف 96، و حينها تقابل بيوسف و أخيه و ارتد اليه بصره و زال الهم و الكرب بالإيمان بالله و الصبر على ذلك البلاء.

 

 

4 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.