يوم السبت 7:55 مساءً 24 أكتوبر، 2020

هذا السر الاكبر في شفائي من مرضي الروحي

هذا السر الاكبر بشفائي من مرضي الروحي, النجاة من المرض الروحي

 

اذا ارتم ان تبعدوا الحسد من على انفسكم فعليكم بقراءة القران الكريم و كذلك اذكار الصباح و المساء

 

علاج و برنامج ناجح 100 للسحر و الحسد و المس

ملاحظه قبل القراءة احضر و رقه و قلم و اكتب ملخص او نقاط المهمه و ابدا و توكل على الحي القيوم

أحبتي بالله يجب على المريض بالأمراض الروحية تعلم المسائل الاتية و التفقه بها و دراستها باعتناء و جعلها بذهنه باستمرار و مراجعتها بكل حين  لأنها النجاة له و المعين بإذن الله تعالى .

لذيذة

 

أهم مسألة ينبغي للمصاب بمرض روحي حسد او مس او سحر تعلمها و فهمها و جعلها عقيدة له هي

 

المسألة الأولى نسبة الشفاء لأي مريض روحي هو مضمون 100 -

 

أي مرض يصيب المسلم فهو ينقسم لقسمين ا المرض العضوي و النفسي غير الروحي و الذي يصيب الإنسان هو تحت مشيئة الله تعالى ان يشفيه او يتركه فترة لتكفير ذنوبه بعدها شفاءه او حتى لا يكتب له الشفاء ؛ بأقدار و حكمة لا نعلمها .. فكم من مريض بصداع لا يجد له علاج حتى يموت .. و بالمقابل يجد شخص احدث الم برأسه و يأخذ حبة اسبرين او بنادول فيشفى مباشرة .. فالصداع هنا اما يصبح مرض بحد ذاته و علاجه مسكن و ربما يصبح عرض لمرض يخفى عليك و على الطبيب فلا يكتشف .. فيبقى الصداع يلازمك حتى تعرف الخلل الذي اسباب الصداع .. فيصبح علاج العضو المريض بداخلك هو علاجك الوحيد للصداع .. فربما لا تعرف طيلة حياتك المسبب للصداع و يخفي الله تعالى على الأطباء معرفة العضو الذي اسباب لك الصداع .. فمهما صغر او كبر المرض غير الروحي ؛ فأنت تحت مشيئة الله تعالى بشفاءك او من عدمه .. هذي سنة الله ليس لها تبديل .. فإذا اتتك ” حمى ” فلا تقل سأخذ مخفض حرارة لتذهبها فلربما تكون هذي المرة قاتلتك

 

 

 

هذا السر الاكبر بشفائي من مرضي الروحي

النجاة من المرض الروحي

 

 

هؤلاء الاسرار الاكبر شفائي من مرضي الارواح

 

 

حقيقة المرض الروحي و لماذا مشاكلنا عديدة و لماذا نفشل بحياتنا رقية شرعية

صور photos

6 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.