يوم الجمعة 7:01 صباحًا 30 أكتوبر، 2020

بنات تعالوا شفا الرجال وش يقولن عن الاغراء

تعرفي على اهم ميا يحبه ، فتيات تعالوا شفا الرجال و ش يقولن عن الاغراء

 

 

اهم ما يخص الرجال و حبهم للمرأه و ما يفضله بشكلها و طبعها تعرفي عليه الان ،

 

صور photos

 

العشق

يعتبر العشق مرحلة من مراحل الحب القوية التي تجعل المرء بقمة الافتتان بشريكه، بحيث تتملكه مشاعر عظيمة يصعب السيطرة عليها او تجاوزها، و ربما تجعله مولعا بالحبيب و يبالغ بالتعبير عن حبه، حيث يخرج العشق كعلامات و اضحة تترجم من اثناء تصرفاته و نظراته بشكل عفوي؛ و هذا نظرا لكمية المشاعر الهائلة التي تسكن قلبه، كما انه يشبه جاذبية المغناطيس التي تحرك الأشياء و تجذبها نحوه رغما عنها، فهو يجعل الشريك محور الجذب و يسلب العاشق ارادته و يرغمه على الاقتراب منه و التودد له، لكنه بالتأكيد شعور رائع يجعل المرء يبتسم بمجرد مرور طيف المعشوق بخياله، كما يشعره بالرضا و السعادة ال كبار بسبب تواجد ذلك الشخص بحياته.[١]

لذيذة

 

صفات يعشقها الرجل بالمرأة

هناك الكثير من الصفات التي يعشقها الرجل بالمرأة و تجعلها تبدو متميزة بنظره، و منها ما يأتي:[٢]

 

الشخصية الجذابة

قد يصبح اسباب عشق الرجل للمرأة تميزها بشخصية ساحرة و متميزة تجذبه و تأسر قلبه، و تلك الشخصية الجذابة يختلف مفهومها من شخص لآخر، و بالتالي ممكن تصنيفها لقسمين، هما:[٣]

الجاذبية الداخلية: و تتمحور حول شخصية المرأة و جوهرها الداخلي الذي يسطع بوضوح و ينعكس امام الآخرين من اثناء عدة مظاهر اهمها:

القدرة على التواصل مع الرجل بأسلوب متميز، و مع الأشخاص الآخرين حوله، و التصرف بشكل طبيعي و لائق بعيدا عن التصنع، و الظهور بشكل مزيف على خلاف شخصيتها الحقيقية بمحاولة جذبه.

الثقة بالنفس، و ربما تخرج الثقة عند سير المرأة بخطوات ثابته امام الرجل، و الحديث بشكل و اثق معه، و التعبير بصراحة و بدون خجل امامه، ضمن حدود الأدب و باستعمال اسلوب مهذب للحوار، و ضرورة الاهتمام بالمظهر الخارجي المميز الذي يزيد من ثقتها بنفسها.

التحلي بالشخصية الذكية المثقفة، و سعي المرأة للرقي بمستواها التعليمي و الثقافي، و ربما يصبح هذا بالقراءه مثلا؛[٤] حيث ان المرأة الذكية التي تجيد التعامل مع الرجل و إجراء نقاش هادف معه، تجعله يرغب بالحديث معها دائما و لا يمل منها، بل يتطرق للنقاش معها حول مختلف المقالات بإعجاب و حماس.[٣]
الموضوعية و المنطقية، و إدراك المرأة حقيقة ما تقوله، خاصة عند اجراء حوار مهم يحتاج الوعي و الإدراك التام من قبل الشريكين، فالرجل ربما يمل من المرأة التي تهتم فقط بمظهرها الخارجي و تسعى لإبراز جمالها، و بالمقابل تهمل شخصيتها الداخلية و ثقافتها و وعيها اللذان هما نقطة جذب مهمة تشد جميع من حولها.[٢]
تصرفاتها و أخلاقها الحسنة، و كيفية تعاملها اللطيفة و الطيبة مع الآخرين، كالتواضع، و حب المساعدة، و غيرها من الصفات التي تجعلها محبوبة و مرغوبة من قبلهم.[٢]
الجاذبية الخارجية: و تتمركز حول المظهر الخارجي الجذاب للمرأة و الذي ربما يصبح اول ما يشد انتباه الرجل لها، قبل التعرف على شخصيتها الداخلية و التعمق بها، و ممكن ان تتحلى المرأة بالجاذبية الخارجية من اثناء مراعاتها للأمور الآتية:[٢]
ارتداء الملابس الأنيقة، و استعمال الأسلوب المناسب للمرأة، و الاعتناء بالشعر و تصفيفه بشكل جذاب.

الابتسامة، و التي تكمل جمال المرأة و تجعلها جذابة بنظر الرجل، شرط ان تكون بشكل لطيف غير مبالغ فيه، و يراعى اختيار التوقيت المناسب للضحك.

الاهتمام بالنظافة الشخصية، و الاعتناء بالذات بشكل منتظم من اثناء الاستحمام، و تقليم الأظافر، و استعمال مزيل العرق، و غيرها من و سائل الاعتناء الشخصية.[٣]
اسخدام مستحضرات الترائع المختلفة بكيفية مناسبة، و العطور الزكية، و الإكسسوارات، و غيرها من الأشياء التي تبرز جمال المرأة الساحر امام الرجل و تجذبه بقوة، فتجعله يفتن بها.[٣]

التفاؤل و حب الحياة

يميل الرجل للمرأة المتفائلة التي ترضى و تسعد بأبسط الأمور و تجعلها سببا للمرح و إدخال البهجة لحياتهما، فعيشان بهناء و سعادة بغض النظر عن الظروف و العقبات التي ربما تعترضهما، كما انها تتحلى بالإيجابية و التفائل اللذان يجعلانها ترغب بالتقدم رغم اي شيء يواجهها، بالتالي تسير براحة و استقرار، و تكمل مسيرتها بمشاعر البهجة و السرور، كما ينعكس هذا على شخصيتها الخارجية، حيث تضحك باستمرار و تبتسم مع شريكها، و تبادله المزاح و الدعابات، و تنقل له جزءا من الطاقة الإيجابية التي تتدفق منها، فيعشق روحها المرحة و يعيش معها بتناغم و انسجام و متعة.[٤]

 

الرومانسية و التعبير عن مشاعرها

يعشق الرجل المرأة التي تبادله مشاعر الحب العظيمة، و تبوح له بكلمات الغزل الدافئة التي تشعل شرارة الحب بقلبيهما، اضافة لمدحها صفاته و شخصيته الفريدة، و مصارحته بإعجابها به، و التغزل بجاذبيته و قوته و إمكانياته المميزة بنظرها، فالقليل من المجاملات ربما يصبح سببا بتعميق الحب و توطيد العلاقة بين الشريكين، شرط عدم المبالغة بالتعبير بحيث يشكك الرجل بمصادقية شريكته او يظنها تتعمد الاستخفاف به.[٥]

 

احترام الرجل و تقديره

يعشق الرجل المرأة المهذبة التي تحترمه، و تقدر رجولته، و تشعره بذلك، فلا تتعمد اهانته تحت اي ظرف، او تقلل من قيمته حتى و إن كان هذا بغير قصد،[٢] و يخرج الاحترام كذلك من اثناء تعاملهما معا، او عند حدوث الخلافات، او اجراء الحوارات بينهما، او الحديث عن اهدافهما و خططهما، فلا تستخف به، او تلقي الكلمات و التعليقات السلبية و المهينة على ارائه و اقتراحاته حتى و إن اختلفت مع رغباتها، بل تستمع له بأدب و تخالفه الرأي و تعبر عن وجه نظرها للأمر بود و هدوء.[٦]

 

الاهتمام بالرجل و مراعاة ظروفه و احتياجاته

يحتاج الرجل ان تشعره شريكته بأهمية و جوده بحياتها، و تعبر له عن مكانته العظيمة بداخلها، و أنه الرجل الحقيقي الذي يستوطن قلبها و يسكن اعماقها،[٥] فتحرص علىالاهتمام به، و تراعي ظروفه، و تحاول مساعدته قدر الإمكان، و تمنحه بعض المساحة الخاصة للجلوس و حده عندما يرغب بذلك، و تحترم رغبته، اضافة لمصادقته و مشاركته الأوقات المرحة، و الاجتهاد بفهمه، او تقديم بعض التنازلات من اجل سعادته، فجميعها علامات تدل على صدق مشاعرها له، و التي تجعله بالمقابل اسيرا لحبها، و يرغب بإسعادها بالمقابل.[٦]

3 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.