يوم الأحد 4:34 صباحًا 25 أكتوبر، 2020

خسرت 7 كيلو خلال شهر باتباع نظام غذائي من الدكتورة هنادي جابر

اروع نظام دايت ، خسرت 7 كيلو اثناء شهر باتباع نظام غذائي من الدكتورة هنادي جابر

 

 

تعرفوا على اهم و اروع الانظمه الغئايه السريعة و التي تخسر الوزن العديد باقل وقت يمكن ،

 

صور photos

 

 

الرجيم

على الرغم من ان مصطلح الرجيم عادة ما يرتبط باذهان الجميع بخسارة الوزن، الا انه مصطلح عام يطلق على الاكل و الشراب الذي يستهلكه الشخص، و الظروف الجسدية و النفسية عند تناول الطعام، اذ ان التغذية هي اكثر من مجرد تناول اكل صحي، و هذا لأنها تشمل التغذية على جميع المستويات و العلاقات، كالعلاقة مع الجسد، و الأهل و الأصدقاء و الطبيعة و المجتمع و العالم المحيط. [١] و يجدر الذكر ان خسارة الوزن تتطلب اتباع حمية صحية تتضمن اطعمة =متنوعة.[٢]

لذيذة

 

هل هنالك رجيم هو الأفضل على الإطلاق

لا يوجد رجيم مثالي، اذ تختلف الحمية المناسبة من شخص لآخر حسب جيناته و أسلوب الحياة التي يعتمدها،[٣] اذ ان الحمية الغذائية المناسبة لشخص معين ربما لا تناسب غيره،[٤] و هذا لأن تخطيط الحميات المناسبة يعتمد على مجموعة من العوامل البيئية، و الشخصية، و النفسية المحيطة، و منها؛ العائلة و المجتمع المحيط، و الوعي التغذوي لديهم، كما انه ربما يعتمد على دخل العائلة، و الاكل المتوفر بالمنزل،[٥] كما تؤثر عوامل ثانية =على تخطيط الحمية المناسبة للشخص، منها:[٦]

التاريخ العائلي، و الجينات.

العرق بالإنجليزية: Race).

العمر.

الجنس.

العادات الغذائية، و النشاط البدني.

مكان السكن و العمل، و العبادة.

العادات و التقاليد و الثقافة الشائعة.

عدم الحصول على القسط الكافي من النوم.

بعض الحالات الطبية، و تناول بعض الأدوية.

التوتر.

الإصابة باضطراب نهم الاكل بالإنجليزية: Binge eating disorder).

أفضل الحميات الغذائية التي تساهم بنزول الوزن

هنالك الكثير من نوعيات الحميات، منها ما يركز على تقليل الشهية، و منها ما يخفض من السعرات الحرارية المتناولة او الكربوهيدرات، او الدهون.[٧][٤] و من الجدير بالذكر انه لا بد من التقليل من السعرات الحرارية لتحقيق خسارة الوزن مهما كانت الحمية الغذائية المتبعة، كما لا بد من الرجوع للحصص الغذائية اللازمة لكل شخص، و فيما يأتي بعض الحميات الغذائية او انماط التغذية التي تساهم بخسارة الوزن:

الحمية المتوازنة قليلة السعرات الحرارية: يوصي معظم اخصائيي التغذية بهذه الحمية لمن يرغبون بخسارة الوزن، و تتكون هذي الحمية من الأغذية التي يتناولها الشخص عادة و لكن بكميات اقل، و هنالك عدة سبب تجذب الأشخاص لهذه الحمية؛ اهمها بساطتها، اذ ان كل ما يتوجب على الشخص هو اتباع الهرم الغذائي الذي اصدرته و زارة الزراعة بالولايات المتحدة بالإنجليزية: United States Department of Agriculture)، و الذي يوصي بتنويع الأغذية المتناولة، بحيث تحتل منتجات الحبوب القسم الأكبر من الطعام، مثل الخبز، و المعكرونة، و الأرز، و الحبوب بأنواعها، كما يوصي بتناول 5 حصص على الأقل يوميا من الخضار و الفواكه، و تناول كميات معتدلة من منتجات الحليب و اللحوم، و التقليل من الأطعمة الغنية بالدهون او السكريات، او الأطعمة التي تحتوي على القليل من المغذيات، و تجدر الإشارة الى ان من المهم التركيز على حجم الحصص المتناولة، و هذا لتجنب تناول كمية اكبر من الحصص المطلوبة، فعلى سبيل المثال تشكل القطعة الواحدة من خبز التوست حصة من الخبز، كما ان الحصة الواحدة من اللحوم تعادل ما يقارب 90 غراما منها، و من الجدير بالذكر ان اغلب الدراسات المنشورة عن حميات تخفيض الوزن، تكون حول الحمية المتوازنة قليلة السعرات الحرارية، و التي توصي بتقليل السعرات الحرارية المتناولة يوميا بما يتراوح من 500 الى 1000 سعرة حرارية.[٨]
حمية البحر الأبيض المتوسط: ربما تكون هذي الحمية مناسبة لخسارة الوزن، خاصة عند ارتباطها بالتقليل من السعرات الحرارية المتناولة، و زيادة النشاط الجسدي،[٩] و من الجدير بالذكر ان حمية البحر المتوسط ليست حمية واحدة، انما هي نمط غذائي يركز على بعض نوعيات الأطعمة، مثل الأطعمة النباتية، و زيت الزيتون و السمك، و البقوليات، و الحبوب،[١٠] اذ توصي هذي الحمية بزيادة تناول الخضار و الفواكه، و المكسرات و البذور، و البقوليات، و البطاطا، و الحبوب الكاملة، و الخبز، و الأعشاب، و الأسماك و الأطعمة البحرية، و زيت الزيتون البكر الممتاز بالإنجليزية: Extra virgin olive oil)، بينما توصي بالاعتدال بتناول الدجاج، و البيض، و الجبن و اللبن، كما تنصح بالتقليل من تناول اللحوم الحمراء، و اجتناب المشروبات التي تحتوي على السكر بنسب عالية، و السكر المضاف، و اللحوم المصنعة، و الحبوب و الزيوت المكررة، و غيرها من الأطعمة المصنعة.[١١]
الحميات القليلة بالكربوهيدرات، و العالية بالبروتينات: هنالك الكثير من نوعيات الحميات القليلة بالكربوهيدرات و العالية بالبروتين،[١٢] و التي تعتمد على التقليل بشكل كبير من السعرات الحرارية المستهلكة من الكربوهيدرات، و تناول البروتينات و الدهون بكميات متفاوتة بدلا منها،[١٣] و من الجدير بالذكر ان ذلك النوع من الحميات ربما لا يصبح مناسبا للكثير من الأشخاص، كما انه ربما يلحق الضرر و يسبب المشاكل للبعض، مثل الإصابة بارتفاع مستويات الكوليسترول، و مشاكل الكلى و تكون الحصوات فيها، و هشاشة العظام، لذا ينصح باستشارة الطبيب او اخصائي التغذية لمعرفة ما اذا كانت هذي الحمية مناسبة للشخص.[١٤]
حمية الصيام المتقطع: و هي حمية تعتمد على التبديل بين فترات قصيرة من الصيام عن الطعام، او تناول كميات قليلة جدا جدا من السعرات الحرارية، و فترات ممكن تناول الاكل فيها، و تعرف هذي الحمية بأنها تغير من تركيبة الجسم من اثناء خسارة الوزن و الكتلة الدهنية، كما انها تساعد على تحسين مستويات الكوليسترول، و ضغط الدم،[١٥] لكن تجدر الإشارة الى ان هذي الحمية كذلك تعتمد على تقليل السعرات الحرارية المتناولة اثناء اليوم،[١٦] و على الرغم من ان الكثير من الدراسات تشير الى قدرة هذي الحمية على انقاص الوزن و مكافحة السمنة و تقليل خطر الإصابة بها، الا ان معظم هذي الدراسات صغار و قصيرة المدة، و هذا بحسب احدى الدراسات التي نشرت بمجلة Canadian family physician عام 2020، لذا توجد حاجة لإجراء دراسات طويلة المدة لفهم دور الصيام المتقطع بنزول الوزن.[١٧]
ومن اشهر نوعيات الصيام المتقطع ما يسمى بحمية 16:8، و التي يصوم بها الشخص لمدة 16 ساعة باليوم يسمح خلالها باستهلاك المشروبات الخالية من السعرات الحرارية؛ كالماء، و الشاي، و القهوة غير المحلاة، بينما يتم تناول الاكل اثناء الثماني ساعات المتبقية، و من الجدير بالذكر انه اثناء ساعات تناول الاكل يجب ان يصبح الغذاء متوازنا و يركز بشكل اساسي على الخضار و الفواكه، و الحبوب الكاملة و مصادر البروتين قليلة الدهون، كالدواجن و الأسماك و الفاصولياء و الفول و العدس، بالإضافة للمكسرات، و الجبن قليل الدسم، و البيض، و مصادر الدهون الصحية؛ كالأسماك الدهنية، و الزيتون، و جوز الهند، و الأفوكادو، و البذور، كما تجدر الإشارة الى ضرورة شرب السوائل باستمرار لتجنب الإصابة بالجفاف، مع التأكيد على اهمية استشارة اخصائي التغذية لمعرفة فيما اذا كانت هذي الحمية مناسبة لشخص قبل البدء باتباعها.[١٨]

كيف ممكن اختيار الحمية المناسبة

لاختيار الحمية المناسبة، يجب التفكير بعدة جوانب، ممكن معرفتها من اثناء الإجابة عن الأسئلة الآتية:[١٩]

هل تناسب هذي الحمية اسلوب الحياة الذي يتبعه الشخص؟

فإذا كانت الحمية تعتمد على تناول 6 و جبات باليوم على سبيل المثال، و كان الشخص عادة لا يتناول اكثر من و جبتين باليوم، فإنه على الأغلب لن يستطيع الاستمرار بهذه الحمية، لذا يجب اتباع حمية تناسب الأسلوب الذي يتبعه الشخص بو جباته.

هل تناسب هذي الحمية مستوى اللياقة و التمارين الرياضية التي يتبعها الشخص عادة؟

تتطلب بعض الحميات القيام بالكثير من التمارين الرياضية، بينما بعض الحميات لا تحتاج لمستوى عال من النشاط البدني، فإذا كان الشخص قليل الحركة، فإنه لن يستطيع على الأغلب ممارسة الرياضة لساعات طويلة بالنادي الرياضي، لذا يجب اختيار حمية تمكن الشخص من ممارسة النشاط الرياضي الذي يقوم فيه عادة، و بعد هذا ممكن البدء بزيادة نشاطه لاحقا بشكل تدريجي.

هل يستطيع الشخص التعايش مع هذي الحمية لبقية حياته؟

يجب على الشخص ان يختار حمية يمكنه التعايش معها و تطبيقها بشكل دائم، اذ ان توقف عنها بعد لمدة من الزمن سيؤدي الى اكتساب الوزن المفقود.

هل تتضمن هذي الحمية اطعمة =يحبها الشخص، و هل يمتلك الوقت الكافي لتحضيرها و المال الكافي لشرائها؟

حيث ان بعض الحميات التي تتطلب تناول اطعمة =يحتاج تحضيرها الى ساعات طويلة او العديد من المال لشرائها ربما لا تكون مناسبة لجميع الأشخاص.

كم يستغرق نزول الوزن بهذه الحمية؟

على الرغم من ان بعض الأشخاص ربما يرغبون بخسارة الوزن بسرعة، الا ان الخبراء يؤكدون ان نزول الوزن البطيء و الثابت يعد افضل، و تقدر سرعة نزول الوزن الآمنة و الفعالة بمقدار خسارة ما يتراوح من نص كيلوغرام الى كيلوغرام واحد من الوزن اسبوعيا، و ممكن تحقيق هذا عن طريق تقليل السعرات الحرارية المتناولة يوميا بمقدار 500 سعرة حرارية، بالإضافة الى ممارسة التمارين الرياضية.

هل تعالج الحمية العادات الغذائية السيئة لدى الشخص؟

أفضل الحميات هي تلك التي لا تشعر الشخص بأنه يتبع رجيما قاسيا، و دون ان يشعر بتغيير كبير بالعادات الغذائية؛ لأن هذا الشعور من الممكن ان يخلق لدى الشخص هوسا بالطعام، و ربما يزيد من شهيته للأطعمة المختلفة، كما ربما يؤدي الى شعوره بالإحباط بسبب عدم قدرته على تغيير عاداته بسرعة و الالتزام بالحمية؛ لذا يجب البحث عن حمية توصي بالعادات الغذائية الصحية و تطبيقها تدريجيا، مما يساعد على الوصول الى الوزن المناسب.

4 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.